وزيرة الخارجية: بريطانيا في وضع اقتصادي شديد الصعوبة

قالت وزيرة الخارجية البريطانية، ليز تراس، اليوم الأربعاء إن بلدها يواجه "وضعا اقتصاديا شديد الصعوبة"، بعد أن سجل التضخم معدلا سنويا بلغ 9% في أبريل/نيسان، وهو الأعلى منذ بدء التقديرات الرسمية في أواخر

وزيرة الخارجية: بريطانيا في وضع اقتصادي شديد الصعوبة

قالت وزيرة الخارجية البريطانية، ليز تراس، اليوم الأربعاء إن بلدها يواجه "وضعا اقتصاديا شديد الصعوبة"، بعد أن سجل التضخم معدلا سنويا بلغ 9% في أبريل/نيسان، وهو الأعلى منذ بدء التقديرات الرسمية في أواخر الثمانينات.

وقالت تراس لشبكة sky news البريطانية: "نحن في وضع اقتصادي شديد الصعوبة. نواجه بعض الرياح المعاكسة العالمية الخطيرة جدا... والتضخم مرتفع للغاية".

قفز التضخم البريطاني الشهر الماضي إلى أعلى معدل سنوي منذ عام 1982 مما زاد الضغوط على وزير المالية ريشي سوناك لزيادة المساعدة للأسر التي تواجه أزمة غلاء معيشية متفاقمة.

وذكر مكتب الإحصاءات الوطني، أن تضخم أسعار المستهلكين بلغ 9% في أبريل/نيسان، متجاوزا حتى أعلى المستويات خلال الركود الذي حدث في أوائل التسعينات التي يتذكرها الكثيرون في بريطانيا بسبب الارتفاع الشديد في أسعار الفائدة والتخلف واسع النطاق عن سداد الرهن العقاري.

وقال سوناك إن الدول في شتى أنحاء العالم تعاني من ارتفاع معدلات التضخم.

وأضاف "لا يمكننا حماية الناس بشكل كامل من هذه التحديات العالمية ولكننا نقدم دعما كبيرا حيثما أمكننا، ونحن على استعداد لاتخاذ مزيد من الإجراءات".