في حملة أمنية.. إثيوبيا تعتقل 4000 معارض بمنطقة أمهرة

كشفت وسائل إعلام رسمية محلية، اليوم الاثنين، أن السلطات الإثيوبية اعتقلت أكثر من 4000 شخص من المعارضة في حملة أمنية تستهدف مقاتلي الميليشيات ونشطاء بمنطقة أمهرة شمال البلاد.ولم يرد المتحدث باسم إدارة

في حملة أمنية.. إثيوبيا تعتقل 4000 معارض بمنطقة أمهرة

كشفت وسائل إعلام رسمية محلية، اليوم الاثنين، أن السلطات الإثيوبية اعتقلت أكثر من 4000 شخص من المعارضة في حملة أمنية تستهدف مقاتلي الميليشيات ونشطاء بمنطقة أمهرة شمال البلاد.

ولم يرد المتحدث باسم إدارة إقليم أمهرة جيزاشيو مولونه، والمتحدث باسم الحكومة الاتحادية ليجيس تولو على طلبات للتعليق على موجة الاعتقالات.

وقال ديسالين تاسو، وهو مسؤول في أمن أمهرة لهيئة الإعلام في الإقليم، إن أكثر من مئتين من المشتبه بهم متهمون بالقتل وتنفيذ "أنشطة غير قانونية" باسم جماعة فانو شبه العسكرية، فيما لم يتضح بعد سبب اعتقال الباقين.

ولم يقدم تاسو أي أدلة لدعم اتهامه للمشتبه بهم بارتكاب عمليات قتل. ولم يتسن لرويترز التحقق بشكل مستقل من المزاعم.

وأمهرة هو ثاني أكبر أقاليم البلاد من حيث عدد السكان ودائرة انتخابية مهمة لرئيس الوزراء أبي أحمد.

ودعمت قوات أمهرة وميليشيا فانو القوات الاتحادية التي أرسلها أبي أحمد لقتال قوات متمردة في إقليم تيغراي الشمالي عندما اندلع القتال هناك في 2020، لكن العلاقات بين بعض كبار مسؤولي أمهرة والحكومة المركزية تدهورت منذ ذلك الحين.