عقدة أرض الرائد تقلق الشباب.. والباطن لتفادي مصير الحزم

يسعى الشباب إلى الاقتراب من المركز الثالث عندما يلعب في ضيافة الرائد يوم الخميس لتحقيق أول انتصار على أرض الأخير منذ ما يزيد على 6 أعوام، بينما يأمل الباطن أن يتفادى مصير مضيفه الحزم في افتتاح الجولة

عقدة أرض الرائد تقلق الشباب.. والباطن لتفادي مصير الحزم

يسعى الشباب إلى الاقتراب من المركز الثالث عندما يلعب في ضيافة الرائد يوم الخميس لتحقيق أول انتصار على أرض الأخير منذ ما يزيد على 6 أعوام، بينما يأمل الباطن أن يتفادى مصير مضيفه الحزم في افتتاح الجولة 28 من دوري كأس محمد بن سلمان للمحترفين.

ويرحل الشباب إلى بريدة لملاقاة الرائد الذي يخشى خطر الهبوط إلى الدرجة الأولى، إذ يحتل المركز الثاني عشر برصيد 3 نقاط وبفارق نقطة واحدة عن الفيصلي الذي يحتل المركز 14 وهو أول مراكز الهبوط، بينما يبحث الأول عن رفع رصيده إلى النقطة 53 ليكون الفارق بينه وبين النصر الثالث نقطة واحدة قبل خوض الأخير مباراته أمام أهلي جدة يوم السبت.

وكانت مباراة الفريقين الأخيرة في الدوري قد انتهت بفوز الشباب 3-0 شهر نوفمبر الماضي، إلا أن زيارات الشباب إلى بريدة أمام الرائد شهدت الكثير من المتاعب، إذ يعود فوزه الدوري الأخير على خصمه إلى يناير 2016 بهدف الجزائري محمد بن يطو.

ولعب الفريقان بعدها 5 مباريات في بريدة فاز الرائد مرة واحدة جاءت في أغسطس 2020 بنتيجة 2-1، بينما انتهت 4 مباريات بالتعادل.

الحزم والباطن


وفي الرس يخشى الباطن من مصير مضيفه الحزم الذي هبط بشكل رسمي إلى الدرجة الأولى عقب خسارته أمام الاتفاق الجولة الماضية.

ويملك الباطن 26 نقطة في المركز الخامس عشر، بينما رصيد الحزم 17 نقطة.

وانتهت مباراة الذهاب بين الفريقين بالتعادل السلبي بلا أهداف.