دراسة صادمة: أكثر من 23% من متابعي إيلون ماسك على تويتر حسابات مزيفة

كشفت مراجعة مشتركة أجرتها مجموعتان بحثيتان، أن أكثر من 23.42% من متابعي الملياردير إيلون ماسك البالغ عددهم 93 مليوناً على تويتر هم على الأرجح حسابات مزيفة أو غير مرغوب فيها.وقالت المجموعتان SparkToro

دراسة صادمة: أكثر من 23% من متابعي إيلون ماسك على تويتر حسابات مزيفة

كشفت مراجعة مشتركة أجرتها مجموعتان بحثيتان، أن أكثر من 23.42% من متابعي الملياردير إيلون ماسك البالغ عددهم 93 مليوناً على تويتر هم على الأرجح حسابات مزيفة أو غير مرغوب فيها.

وقالت المجموعتان SparkToro وFollowerwonk، إن تعريفهما للحسابات "المزيفة" و"البريد العشوائي" قد لا يكون هو نفسه تعريف تويتر.

وأوضحت الشركتان أنهما استخدمتا نظاماً من 17 مؤشرا تحذيريا، استناداً إلى خوارزمية تعمل من خلال 35000 حساب مزيف على تويتر اشترتها سبارك تورو، و50000 حساب تم تصنيفها على أنها بريد غير عشوائي.

وقالوا إنه إذا تم وضع علامة على أحد متابعي ماسك بسبب إشارات متعددة غير مرغوب فيها، فسيتم تصنيفها على أنها منخفضة الجودة أو مزيفة.

وعند أخذ المستخدمين غير النشطين في الاعتبار، والتي عرّفها الباحثون على أنها حسابات لم تغرد خلال 90 يوماً، من غير المرجح أن يكون 70.23% من متابعي ماسك "حسابات حقيقية" أو "مستخدمين نشطين يشاهدون تغريداته"، على حد قولهم.

حسابات وهمية بالأرقام

ومن خلال تحليل جميع متابعي ماسك البالغ عددهم 100 مليون تقريباً، وجدوا أن 73% لديهم كلمات رئيسية مرتبطة بالبريد العشوائي في ملفاتهم الشخصية، وأن 71% يستخدمون مواقع لا تتطابق مع أي اسم مكان معروف.

وقالوا إن 41% من هذه الحسابات تستخدم أسماء عرض تتطابق مع أنماط البريد العشوائي. وأضافت الشركتان أن 69% منهم ظلوا غير نشطين لأكثر من 120 يوماً.

كما أشارت المجموعات البحثية إلى أن 83% من متابعي ماسك لديهم "عدد قليل مريب من المتابعين"، و78% يتابعون "عدداً صغيراً بشكل غير معتاد من الحسابات".

تشمل المقاييس الأخرى التي استخدمتها سبارك تورو وفولور ونك، الفرق في عمر حساب تويتر، وعدد التغريدات التي يتم إجراؤها على مدار فترة زمنية طويلة، وما إذا كان المستخدم يستخدم صورة الملف الشخصي الافتراضية على تويتر.

وعلى هذا النحو، قالت SparkToro إنها تُعرِّف الحسابات المزيفة بأنها "تلك التي لا يوجد إنسان يديرها أو يكتب محتوى تغريداتها بشكل منتظم، أو ينخرط في النظام البيئي لـتويتر".

من ناحية أخرى، يعرّف تويتر المستخدمين النشطين يومياً الذين يمكن تحقيق الدخل منهم على أنهم "أشخاص أو مؤسسات أو حسابات أخرى قاموا بتسجيل الدخول أو تمت المصادقة عليهم والوصول إلى تويتر في أي يوم معين" من خلال منتجاته المدفوعة أو الأنظمة الأساسية التي تعرض الإعلانات، وفقاً لإفصاحات للجنة الأوراق المالية والبورصات SEC.

فيما لم تكشف تويتر عن طريقتها الكاملة لتصنيف الحسابات المزيفة أو البريد العشوائي.

وكتبت SparkToro في تحليلها أن بعض "الحسابات المزيفة" وفقاً لتعريفها ليست بالضرورة مشكلة، مثل الروبوتات التي تجمع أخبار الصفحة الأولى أو تلك التي تغرد بالصور والروابط من المطاعم حول العالم.

لكنها قالت إن معظم حسابات البريد العشوائي التي أبلغت عنها، وقعت في الترويج للدعاية والمعلومات المضللة، ودفع محاولات التصيد أو البرامج الضارة، والتلاعب بالأسهم والعملات المشفرة، ومحاولة مضايقة المستخدمين الآخرين.

كما أشارت إلى أن تحليلها قد يقلل من عدد المستخدمين النشطين الذين لا يغردون بأي شيء، ولكن يتصفحون الجداول الزمنية الخاصة بهم، وقد لا يقوم أيضاً بوضع علامة على بعض حسابات البريد العشوائي المعقدة.

ومع ذلك، قالت مجموعات البحث إن تحليلهم يعتمد على تقدير "متحفظ" لماهية الحساب المزيف أو البريد العشوائي.

جدل حول الصفقة

ويأتي التقييم في الوقت الذي قال فيه ماسك يوم الجمعة إنه أوقف مؤقتاً شرائه لـ تويتر بقيمة 44 مليار دولار حتى يثبت دقة مزاعمه بأن أقل من 5% من مستخدميه مزيفون.

وأثار إعلانه جدلاً ساخناً عبر الإنترنت بينه وبين باراج أغراوال، الرئيس التنفيذي لشركة تويتر، حيث دافع الأخير عن أرقام تويتر وغرّد بأنه يعلق نصف مليون حساب غير مرغوب فيه يومياً.

وقالت إحدى شركات الأبحاث، إن تردد ماسك الواضح في شراء المنصة قد يكون حيلة له للتفاوض على سعر أقل أو التراجع عن الصفقة.

لكن تويتر قالت يوم الثلاثاء إنها لا تزال ثابتة على السعر المتفق عليه في الأصل مع ماسك عند 54.20 دولاراً للسهم.

وتشير تقديرات SparkToro وFollowerwonk إلى أن حوالي 19.42% من جميع حسابات تويتر النشطة هي على الأرجح حسابات غير مرغوب فيها أو مزيفة، بناءً على عينة من 44،058 حساباً عشوائياً.

وقالت المجموعتان إنه ليس من غير المعتاد أن يكون لدى حسابات تويتر البارزة أو الكبيرة مثل حسابات ماسك عدداً كبيراً من المتابعين الوهميين. على سبيل المثال، تقول أداة تدقيق المتابعين في SparkToro أن ما يقرب من نصف المتابعين على حساب الرئيس جو بايدن على تويتر هم حسابات غير نشطة أو مزيفة أو بريد عشوائي.

في أكتوبر 2018، أجرى SparkToro أيضاً تحليلاً على الرئيس السابق دونالد ترمب مشابهاً للتحليل الذي تم إجراؤه على حساب ماسك ووجد أن 61% من متابعي ترمب كانوا روبوتات أو بريد مزعج أو دعاية أو حسابات غير نشطة.