تصريح مفاجئ من مسؤولة أميركية عن قانونية الاستيلاء على مليارات روسيا المجمدة

قالت وزيرة الخزانة الأميركية، جانيت يلين، اليوم الأربعاء، خلال مؤتمر صحافي قبيل اجتماع لوزراء مالية مجموعة السبع في ألمانيا، إن أصول البنك المركزي الروسي جوهرية، وقد حظرت الولايات المتحدة ودول أخرى

تصريح مفاجئ من مسؤولة أميركية عن قانونية الاستيلاء على مليارات روسيا المجمدة

قالت وزيرة الخزانة الأميركية، جانيت يلين، اليوم الأربعاء، خلال مؤتمر صحافي قبيل اجتماع لوزراء مالية مجموعة السبع في ألمانيا، إن أصول البنك المركزي الروسي جوهرية، وقد حظرت الولايات المتحدة ودول أخرى حوالي 300 مليار دولار من الاحتياطيات الروسية.

وأكدت يلين أن الاستيلاء على تلك الأصول لن يكون أمرا قانونيًا الآن بالنسبة للحكومة الأميركية، وفق ما نقلته "رويترز".

وقالت: "نتطلع لأن تدفع روسيا بعض تكاليف إعادة البناء على الأقل"، في إشارة لإعادة إعمار أوكرانيا التي شنت روسيا حرباً ضدها.

في غضون ذلك، تدرس المفوضية الأوروبية آلية تسمح لأوكرانيا بالاستفادة من أموال روسيا المجمدة.

وشددت وزيرة الخزانة الأميركية على أن العقوبات المفروضة على روسيا "كان لها بالفعل تأثير هائل"، وقالت: "نقوم بكل ما في وسعنا لضمان فرض عقوبات على روسيا بحد أدنى من التداعيات وأقصى تأثير على روسيا".

من ناحية أخرى، اعتبرت يلين أن الجدول الزمني الذي وضعه الاتحاد الأوروبي لإنهاء واردات النفط من روسيا، يمنح وقتًا مناسبًا لضمان القيام بذلك بطريقة منظمة، مضيفة: "نود أن نفعل ما يمكننا فعله لتقليص تلك العائدات من النفط والغاز الروسيين".

لكنها توقعت ارتفاع الأسعار كاستجابة لذلك في أسواق النفط.

وبخصوص ما يحدث في الصين جراء تفشي كورونا، أكدت الوزيرة الأميركية على أن الإغلاقات في الصين تعوق تدفق السلع، مما يؤثر على سلاسل التوريد، معتبرة ذلك "مصدر قلق".

وأضافت: "يبدو أيضًا أن الصين تشهد تباطؤًا في النمو.. حجم الصين له آثار غير مباشرة في جميع أنحاء العالم".

كما أبدت قلقها من تأثير الحرب في أوكرانيا على الأمن الغذائي العالمي، وقالت: "نحتاج إلى مضاعفة الجهود لضمان قدرة الناس في جميع أنحاء العالم على إطعام أسرهم".

لكنها شددت على أن ارتفاع تكاليف الغذاء والطاقة له آثار "مرحلية".