بدون حمدالله وإيغالو.. الاتحاد والهلال يفقدان 16 نقطة

ساهم المغربي عبد الرزاق حمد الله مهاجم اتحاد جدة والنيجيري أوديون إيغالو مهاجم الهلال في ظفر فريقيهما بـ16 نقطة منذ انتقال الأول لأصفر الغربية والثاني لأزرق العاصمة خلال الشتاء الماضي.ويلتقي المهاجمان

بدون حمدالله وإيغالو.. الاتحاد والهلال يفقدان 16 نقطة

ساهم المغربي عبد الرزاق حمد الله مهاجم اتحاد جدة والنيجيري أوديون إيغالو مهاجم الهلال في ظفر فريقيهما بـ16 نقطة منذ انتقال الأول لأصفر الغربية والثاني لأزرق العاصمة خلال الشتاء الماضي.

ويلتقي المهاجمان حينما يتواجه الاتحاد والهلال ضمن منافسات الجولة 27 مساء الاثنين على ملعب مدينة الملك عبد الله الرياضية في قمة مرتقبة.

وانتقل اللاعبان إلى صفوف نادييهما الجديدين في الفترة الشتوية الماضية، إذ أعلن اتحاد جدة ضم المهاجم المغربي منتصف ديسمبر، بينما اشترى الهلال عقد اللاعب النيجيري من جاره الشباب في نهاية يناير.

ولعب حمدالله وإيغالو 9 مباريات بالدوري مع الاتحاد والهلال، بواقع 747 دقيقة للأول و794 دقيقة للثاني، سجّل خلالها المغربي 11 هدفًا وصنع آخر، بينما ساهم مهاجم الهلال بـ11 هدفًا إذ سجل 9 أهداف وقدم تمريرتين حاسمتين لزملائه.

وبدون مساهمات حمد الله التهديفية منذ انتقاله للاتحاد، كان فريق المدرب كوزمين كونترا ليخسر 9 نقاط كاملة، بعد التعادل مع الرائد 1-1 بدلًا من الفوز عليه 2-1، والتعادل مع النصر باسثناء ركلة الجزاء التي حصل عليها حمد الله وصناعته لهدف عبد العزيز البيشي وهدفه هو شخصيًا، والخسارة من التعاون بهدف دون رد بدلًا من التعادل معه.

وكان الأهلي ليتفوق في ديربي جدة بثلاثة أهداف لهدف مع عدم احتساب "هاتريك" المغربي، ويظفر الفتح بنقاط المباراة كاملة بعد الفوز 4-3 بدلًا من التعادل بأربعة أهداف لمثلها.

وبتطبيق القاعدة ذاتها على مساهمات إيغالو مع الهلال، فكان الفريق ليهدر نقطتين بالتعادل مع الاتحاد بدلًا من الفوز عليه بهدف النيجيري الحاسم، وسيتجرع مرارة الخسارة من الأهلي بهدفين لهدف بدلًا من الفوز بأربعة أهداف لهدفين سجل منها إيغالو "هاتريك"، وأخيرًا كان التعادل بهدفين لمثلهما ليفصل بينه وبين ضمك بدلًا من الفوز 4-2 مع عدم احتساب هدف النيجيري وتمريرته الحاسمة، أي أن كتيبة دياز ستفقد 7 نقاط.

وتواجه الثنائي سابقًا مرة وحيدة بالدوري، حينما كانا يدافعان عن ألوان النصر والشباب في مباراة حسمها الأخير برباعية وسجل منها إيغالو هدفًا عقب نزوله بديلًا وأهدر حمدالله فيها ركلة جزاء.