أسعار النفط تتراجع وتتخلى عن مكاسبها.. بعد بيانات صينية ضعيفة

تراجعت أسعار النفط، اليوم الاثنين، بعد أن أثارت إجراءات الإغلاق واسعة النطاق في الصين وبيانات اقتصادية صينية ضعيفة المخاوف من ركود عالمي، لكن الأسعار حظيت ببعض الدعم مع اقتراب الاتحاد الأوروبي من حظر

أسعار النفط تتراجع وتتخلى عن مكاسبها.. بعد بيانات صينية ضعيفة

تراجعت أسعار النفط، اليوم الاثنين، بعد أن أثارت إجراءات الإغلاق واسعة النطاق في الصين وبيانات اقتصادية صينية ضعيفة المخاوف من ركود عالمي، لكن الأسعار حظيت ببعض الدعم مع اقتراب الاتحاد الأوروبي من حظر واردات الخام الروسي.

انخفضت العقود الآجلة لخام برنت 72 سنتا أو 0.7% إلى 110.83 دولار للبرميل الساعة 1236 بتوقيت غرينتش، في حين تراجعت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي 58 سنتا أو 0.5% إلى 109.91 دولار للبرميل.

قالت باربارا لامبريشت محللة الطاقة لدى كومرتسبنك، إن انخفاض أسعار النفط "يرجع أساسا إلى البيانات الاقتصادية الصينية الضعيفة، إذ تؤثر إجراءات الإغلاق بشكل مباشر على ثاني أكبر سوق في العالم".

وتشير التقديرات إلى أن 46 مدينة في الصين تحت إجراءات إغلاق، مما يضر بحركة التسوق وإنتاج المصانع واستهلاك الطاقة. وأظهرت أحدث بيانات صينية انكماش مبيعات التجزئة في أبريل بنحو 11% بالمقارنة بمستواها قبل عام، في حين انخفض إنتاج المصانع 2.9% على أساس سنوي.

لكن أسعار النفط وجدت بعض الدعم بعدما أعرب دبلوماسيون ومسؤولون من الاتحاد الأوروبي عن تفاؤلهم بشأن التوصل إلى اتفاق حول حظر تدريجي للنفط الروسي، على الرغم من مخاوف تتعلق بالإمدادات في شرق أوروبا.