واشنطن تمدد إعفاء منتجات طبية صينية من رسوم جمركية عقابية

أعلنت الولايات المتحدة تمديد إعفاء منتجات صينية مفيدة في مكافحة جائحة "كوفيد-19" من رسوم جمركية عقابية حتى نهاية نوفمبر.يأتي هذا الإعلان في وقت يتعرض الرئيس جو بايدن لضغوط لإلغاء الرسوم الإضافية التي

واشنطن تمدد إعفاء منتجات طبية صينية من رسوم جمركية عقابية

أعلنت الولايات المتحدة تمديد إعفاء منتجات صينية مفيدة في مكافحة جائحة "كوفيد-19" من رسوم جمركية عقابية حتى نهاية نوفمبر.

يأتي هذا الإعلان في وقت يتعرض الرئيس جو بايدن لضغوط لإلغاء الرسوم الإضافية التي فرضها سلفه دونالد ترمب على عدد كبير من المنتجات الصينية عام 2018.

والاستثناءات التي أعلنت أميركا أمس الجمعة "تغطي 81 منتجا للرعاية الطبية ضرورية لمكافحة وباء كوفيد-19"، وفق ما أفاد مكتب ممثلة التجارة الأميركية، مشيرا إلى أن هذه الاستثناءات أقرت للمرة الأولى في 29 ديسمبر 2020، وفق وكالة فرانس برس.

ومدد الاستثناء 6 أشهر إضافية بعدما كان من المقرر أن ينتهي في 31 مايو.

وسبق أن اتخذت إدارة جو بايدن قرارا مماثلا في مارس بشأن قائمة تضم 352 منتجا آخر مستثنى من الرسوم الجمركية الإضافية حتى 31 ديسمبر القادم.

أطلقت حكومة بايدن في مطلع أكتوبر إجراءات استثناء "مستهدفة" لمنتجات صينية تخضع لرسوم جمركية عقابية، ثم أكدت أنه سيتم منح الاعفاءات "على أساس كل حالة على حدة" في حال لم يكن هناك بديل لها من خارج الصين.

والهدف من الإجراء هو التخفيف عن الشركات الأميركية الصغيرة والمتوسطة الحجم التي لا يمكنها إيجاد مصادر إمداد أخرى.

وفرضت حكومة دونالد ترمب عام 2018 رسوما جمركية عقابية على منتجات صينية تمثل ما يعادل 350 مليار دولار من الواردات الأميركية السنوية، مستنكرة ممارسات بكين التجارية "غير العادلة" التي أدت وفقها إلى عجز هائل في ميزان المبادلات الثنائية.

تدرس إدارة بايدن إمكانية إلغاء كل أو جزء من تلك الرسوم الجمركية الإضافية التي ينتهي مفعولها في 6 يوليو.