مواجهة مثيرة بين الهلال والفيحاء في نهائي كأس الملك

يلتقي الهلال والفيحاء يوم الخميس في نهائي كأس الملك على ستاد مدينة الملك عبدالله الرياضية بجدة، إذ يسعى الأول إلى استعادة اللقب الذي فقده النسخة الماضية، بينما يسعى الثاني إلى دخول التاريخ والفوز

مواجهة مثيرة بين الهلال والفيحاء في نهائي كأس الملك

يلتقي الهلال والفيحاء يوم الخميس في نهائي كأس الملك على ستاد مدينة الملك عبدالله الرياضية بجدة، إذ يسعى الأول إلى استعادة اللقب الذي فقده النسخة الماضية، بينما يسعى الثاني إلى دخول التاريخ والفوز بالبطولة للمرة الأولى في تاريخه.

وافتتح الفريقان مشوارهما بالبطولة بفوز الهلال على الرائد بهدفي لوسيانو فييتو وأندري كاريو مقابل انتصار كبير برباعية دون رد للفيحاء على أبها جاءت عن طريق باناغيوتيس تاختسيديس ومالك العبد المنعم وأمادو موتاري ورامون لوبيز.

وفي ربع النهائي، عاد الفيحاء بفوز هام من أرض الباطن 2-1، واجتاز الهلال جاره النصر بهدفي أودوين إيغالو وسالم الدوسري مقابل هدف أندرسون تاليسكا للأصفر.

وفاز الهلال على الشباب في الدور قبل النهائي بهدفين لهدف، بينما حقق الفيحاء المفاجأة عندما تغلب على اتحاد جدة بهدف محمد أبو سبعان في مباراة كان نجمها الأول الحارس فلاديمير ستويكوفيتش.

ويسعى الهلال لفض شراكة المركز الثاني مع اتحاد جدة في بطولات كأس الملك نادٍ، إذ يمتلك الفريقان تسعة ألقاب، أحرز الأزرق العاصمي الأول منها عام 1961، ثم أتبعه بثمانية ألقاب مواسم 1964 و1980 و1982 و1984 و1989 و2015 و2017 و2020.

أما الفيحاء فيطمح لحمل الكأس للمرة الأولى في تاريخ النادي، وكانت أبعد نقطة وصل إليها في البطولة قبل نهائي النسخة الحالية، ربع نهائي موسم 2017-2018 وخسر بصعوبة من أهلي جدة بركلات الترجيح 4-3، بعد التعادل في الوقتين الأصليين والإضافيين بهدفين لمثلهما على ملعب مدينة المجمعة.

ويريد الأرجنتيني رامون دياز تحقيق فوزه الأول على خصمه الصربي فوك رازوفيتش مدرب الفيحاء، إذ تواجها مرتين من قبل، الأولى كانت في الجولة العاشرة بالدوري موسم 2017-2018، حينما كان الأخير مدربًا للفيصلي وفصل التعادل بينهما بهدف لمثله، أما الثانية فكانت مطلع الشهر الحالي بالدوري وانتصر الفيحاء بهدف سامي الخيبري.