مفاجأة.. مليار دولار يدفعها ماسك لـ"تويتر" كشرط جزائي.. في هذه الحالة

قد يُطلب من الرئيس التنفيذي لشركة تسلا، إيلون ماسك، دفع رسوم إنهاء بقيمة مليار دولار إلى شركة تويتر، إذا ما فشل في تأمين تمويل كافٍ لشراء شركة التواصل الاجتماعي مقابل 44 مليار دولار نقدا، وذلك وفقاً

مفاجأة.. مليار دولار يدفعها ماسك لـ"تويتر" كشرط جزائي.. في هذه الحالة

قد يُطلب من الرئيس التنفيذي لشركة تسلا، إيلون ماسك، دفع رسوم إنهاء بقيمة مليار دولار إلى شركة تويتر، إذا ما فشل في تأمين تمويل كافٍ لشراء شركة التواصل الاجتماعي مقابل 44 مليار دولار نقدا، وذلك وفقاً لإيداع لجنة الأوراق المالية والبورصات الأميركية.

وجاء في الإفصاح الذي نشرته شبكة "CNBC"، واطلعت عليه "العربية.نت"، أنه "إذا فشلت في استيفاء الشروط الخاصة بالتزامات الشركة الأم - في إشارة إلى الشركات التي أسسها ماسك مؤخراً تحت اسم "X Holings" للاستحواذ على "تويتر" - والدين والشركات الفرعية للاستحواذ وإكمال الاندماج كما هو مطلوب بموجب اتفاقية الاندماج، بما في ذلك بسبب عدم تمويل حقوق الملكية و/ أو الديون و/ أو تمويل قرض الهامش، سيُطلب من الشركة مقدمة عرض الاستحواذ أن تدفع لـ"تويتر" رسوم إنهاء بقيمة مليار دولار.

وعرض ماسك شراء الشركة بسعر 54.20 دولار للسهم وتحويلها إلى شركة خاصة.

كانت "تويتر" قالت الاثنين إن ماسك حصل على ديون وتمويل قرض مضمون بأسهم، وذلك بقيمة 25.5 مليار دولار، وتعهد بتسديد ديون بقيمة 21 مليار دولار في صورة أسهم.

وقال الإفصاح إن "تويتر" سيتعين عليها دفع نفس الغرامة إذا تخلت عن الاتفاق وفق ظروف معينة.

كما كشف الإفصاح عن إمكانية إلغاء الصفقة إذا لم يتم إغلاقها بحلول 24 أكتوبر.

ويمكن مد الموعد ستة أشهر أخرى للوفاء بشروط معينة لإغلاقها مثل التصاريح الخاصة بمكافحة الاحتكار والاستثمار الأجنبي.

وكان ماسك، وهو أيضا الرئيس التنفيذي لشركة صناعة السيارات الكهربائية تسلا، قد توصل لاتفاق يوم الاثنين لشراء "تويتر" في صفقة ستضع في يد أغنى رجل في العالم السيطرة على منصة التواصل الاجتماعي التي تضم ملايين المستخدمين والقادة العالميين.