مستشار زيلينسكي: لا يمكن الوثوق في أي اتفاق مع روسيا

في وقت أبدى فيه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين استعداده لاستئناف المفاوضات مع الجانب الأوكراني، أكد مستشار الرئيس والمفاوض الأوكراني ميخائيلو بودولياك اليوم السبت أنه لا يمكن الوثوق في أي اتفاق مع

مستشار زيلينسكي: لا يمكن الوثوق في أي اتفاق مع روسيا

في وقت أبدى فيه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين استعداده لاستئناف المفاوضات مع الجانب الأوكراني، أكد مستشار الرئيس والمفاوض الأوكراني ميخائيلو بودولياك اليوم السبت أنه لا يمكن الوثوق في أي اتفاق مع روسيا، مضيفا أن القوة وحدها هي التي يمكنها وقف العملية العسكرية الروسية.

وكتب في رسالة على تطبيق تيليغرام "أي اتفاق مع روسيا لا يساوي شيئا. هل يمكن التفاوض مع بلد يكذب دائما باستخفاف وبأسلوب دعائي؟".

يأتي ذلك فيما تبادلت روسيا وأوكرانيا الاتهام بالمسؤولية عن تعثر مفاوضات السلام.

وكانت آخر جولة مفاوضات مباشرة معروفة بين الجانبين في 29 مارس/آذار الماضي.

اتهامات متبادلة

بدوره، قال الكرملين في وقت سابق من هذا الشهر إن أوكرانيا لا تظهر أي رغبة في مواصلة محادثات السلام، في حين اتهم مسؤولون في كييف روسيا بالمسؤولية عن عدم إحراز تقدم.

وأوضح الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي أن الشخص الوحيد الذي يستحق التحدث إليه هو الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لأنه الذي يتخذ جميع القرارات.

كما، أضاف للتلفزيون الهولندي في مقابلة أمس الجمعة "لا يهم ما يقوله وزير خارجيتهم. لا يهم أنه يرسل لنا مجموعة للتفاوض... للأسف كل هؤلاء بدون صلاحيات".

وقال بودولياك "أثبتت روسيا أنها بلد هجمي يهدد أمن العالم. لا يمكن ردع أي همجي سوى بالقوة".

يذكر أنه منذ انطلاق العملية الروسية على أراضي الجارة الغربية، في 24 فبراير الماضي، عقدت جولات عدة من المحادثات سواء بشكل مباشر أو عبر الإنترنت، إلا أنها لم تتوصل إلى تفاهمات تفضي إلى هدنة دائمة وأسس للحل بين البلدين.