مسؤول إماراتي: تراجع عدد السياح الناطقين بالروسية لمنتجع رأس الخيمة

تراجع عدد السائحين الناطقين بالروسية إلى إمارة رأس الخيمة بدولة الإمارات منذ أن غزت روسيا أوكرانيا لكن زوارا من مناطق أخرى عوضوا النقص وارتفع إجمالي عدد الزائرين هذا العام.وقال الرئيس التنفيذي لهيئة

مسؤول إماراتي: تراجع عدد السياح الناطقين بالروسية لمنتجع رأس الخيمة

تراجع عدد السائحين الناطقين بالروسية إلى إمارة رأس الخيمة بدولة الإمارات منذ أن غزت روسيا أوكرانيا لكن زوارا من مناطق أخرى عوضوا النقص وارتفع إجمالي عدد الزائرين هذا العام.

وقال الرئيس التنفيذي لهيئة رأس الخيمة لتنمية السياحة، راكي فيليبس، اليوم الثلاثاء، إن السياح من روسيا وأوكرانيا وروسيا البيضاء وغيرها من جمهوريات الاتحاد السوفيتي السابق كانوا عادة يمثلون ما يصل إلى 10% سنويا من إجمالي زوار الإمارة التي تبعد 120 كيلومترا عن دبي.

وأضاف لرويترز في معرض سوق السفر العربي في دبي "لكن خلال الأزمة بالطبع كان هناك تأثير، غير أننا وجهة سياحية مرنة.. حتى إننا لم نشهد انخفاضا كبيرا في الأعداد".

وتابع: "إجمالا شهدنا زيادة كبيرة في الأسواق الجديدة بالنسبة لنا. تمكنا من التركيز على أميركا اللاتينية وعلى السوق الهندية وكان هناك تركيز كبير على مجلس التعاون الخليجي. كل هذه أسواق تمكنت من تعويض أي تأثير شهدناه في السوق الروسية".

وقال إن الربع الأول من هذا العام شهد زيادة بنسبة 8% في أعداد الزوار مقارنة بالربع الأول من 2019. وشهد الربع الأخير من 2021 نموا بلغ نحو 5% مقارنة بالربع الأخير من 2019.

وقبل جائحة فيروس كورونا تمكنت رأس الخيمة من اجتذاب 1.1 مليون زائر، وفي العام الماضي اجتذبت أقل قليلا من المليون، وخلال العام الحالي من المتوقع أن تتجاوز مستوى 1.1 مليون زائر، وتابع فيليبس أنها تطمح إلى الاقتراب من 1.2 مليون زائر.