ماذا قال مسؤول كبير في "ماجد الفطيم" عن نقل ملكية الشركة إلى الورثة؟

أكد الرئيس التنفيذي لمجموعة ماجد الفطيم الإماراتية آلان بجاني، أن حجم المبيعات في مراكز التجزئة في الإمارات تجاوز مستويات 2019 على الرغم من أن عدد الزيارات لا تزال أقل.وتوقع بجاني في حديث مع العربية،

ماذا قال مسؤول كبير في "ماجد الفطيم" عن نقل ملكية الشركة إلى الورثة؟

أكد الرئيس التنفيذي لمجموعة ماجد الفطيم الإماراتية آلان بجاني، أن حجم المبيعات في مراكز التجزئة في الإمارات تجاوز مستويات 2019 على الرغم من أن عدد الزيارات لا تزال أقل.

وتوقع بجاني في حديث مع العربية، ظهور آثار التكلفة وسلاسل الإمداد في الربع الأخير من 2022.

"عدد الزيارات للمولات لم يصل إلى 2019، ولكنه يتقدم بشكل مستدام وحجم المبيعات تخطى 2019، والبعد الرقمي والتجارة الإلكترونية موجودة مع التقليدية، ولكن عمليات الاستهلاك أكثر من قبل".

ولفت بجاني إلى التفوق عن 2019 في التجارة الإلكترونية، حيث من المتوقع أن نكمل عام 2022 بنفس الوتيرة والأداء.

وفيما يتعلق بالقطاع العقاري حيث تمتلك المجموعة ذراعا عقارية قال بجاني "الطلب فيما يتعلق بالعقار السكني ممتاز جدا في العاملين الأخيرين والعام الجاري، وهذا دليل على الثقة في الإمارات".

وحول وجود نزاع على الإرث بعد وفاة مؤسس المجموعة قال بجاني "لا توجد أي مشكلة في الملكية، واليوم الملكية انتقت إلى الورثة، ولدينا 9 شركاء، ومن الطبيعي التعرف على طبيعة "البيزنس"، ولكن الجميع متعاون ليستمر العمل بشكل طبيعي.