لافروف: الأمم المتحدة فقدت فرصة التسوية السياسية للأزمة الأوكرانية

أكد وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، اليوم الأربعاء، أن توسيع العمليات في أوكرانيا سيجعل بلاده تتوصل لتحقيق كافة أهدافها هناك. وقال إن روسيا تفتح ممرات إنسانية بشكل يومي لإخراج المدنيين، مضيفا أن

لافروف: الأمم المتحدة فقدت فرصة التسوية السياسية للأزمة الأوكرانية

أكد وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، اليوم الأربعاء، أن توسيع العمليات في أوكرانيا سيجعل بلاده تتوصل لتحقيق كافة أهدافها هناك. وقال إن روسيا تفتح ممرات إنسانية بشكل يومي لإخراج المدنيين، مضيفا أن أوكرانيا "ترفض وتستخدمهم كدروع بشرية". وأشار إلى أن روسيا لا تزال تعمل على فتح ممرات إنسانية، لكنها تشدد على "ضرورة الانسحاب التام للمدنيين من جبهات القتال".

وأكد وزير الخارجية الروسي أن الأمم المتحدة "فقدت الفرصة للتسوية السياسية للقضية الأوكرانية"، لافتا إلى أن بلاده طلبت من الأمين العام أنطونيو غوتيريش التنسيق مع كييف "لعدم إعاقة خروج المدنيين من مناطق العمليات العسكرية".

وفي وقت سابق من اليوم، قالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زخاروفا، إن الاتصالات بين بلادها وأوكرانيا "مستمرة".

ونقلت وكالة "تاس" للأنباء عن زخاروفا قولها إن الاتصالات بين الجانبين "جارية" ضمن المفاوضات المستمرة التي يعقدها الطرفان بعدما بدأت روسيا عملية عسكرية في أوكرانيا قبل نحو شهرين.

وكان كبير المفاوضين الروس فلاديمير ميدينسكي قد قال الاثنين إن محادثات السلام مع أوكرانيا لم تتوقف وإنما تُعقد عن بعد.

وتتهم موسكو كييف بتعطيل المحادثات واستغلال تقارير تتحدث عن فظائع ترتكبها القوات الروسية في أوكرانيا لتقويض المفاوضات. وتنفي روسيا استهداف المدنيين في عمليتها العسكرية في أوكرانيا.

وكان الرئيس الأوكراني، فولوديمير زيلينسكي، قد قال الأسبوع الماضي إنه لا يزال منفتحاً على إجراء مفاوضات مع روسيا، فقط في حال سحبت موسكو قواتها إلى مواقع ما قبل بدء العملية العسكرية.

وخلال كلمة ألقاها في مركز أبحاث "تشاتام هاوس" في لندن يوم الجمعة، قال زيلينسكي إن "استعادة الوضع إلى ما كان عليه 23 فبراير"، أي اليوم السابق لبدء العملية الروسية، شرط أساسي للتفاوض.

وأضاف: "في هذه الحالة سنتمكن من مناقشة الأمور بشكل طبيعي"، وستتمكن أوكرانيا من استخدام "الدبلوماسية" لاستعادة أراضيها.