كييف رداً على بوتين: لا نحن ولا الناتو هاجمنا روسيا

رد مستشار الرئاسة الأوكرانية، ميخايلو بودولياك، على تصريحات الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والتي أعلن فيها أن الغرب كان يستعد لغزو أراضي بلاده.وقال بودولياك على تويتر الاثنين إن دول الناتو لم تكن تنوي

كييف رداً على بوتين: لا نحن ولا الناتو هاجمنا روسيا

رد مستشار الرئاسة الأوكرانية، ميخايلو بودولياك، على تصريحات الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والتي أعلن فيها أن الغرب كان يستعد لغزو أراضي بلاده.

وقال بودولياك على تويتر الاثنين إن دول الناتو لم تكن تنوي مهاجمة روسيا، لافتاً في الوقت نفسه إلى أن أوكرانيا لم تخطط لمهاجمة القرم.

كما اعتبر أن "الجيش الروسي يحتضر، لا يدافع عن وطنه، بل يحاول احتلال دولة أخرى"، بحسب قوله.

كانت ضرورية

يأتي ذلك بعد أن أعلن بوتين في وقت سابق الاثنين، على أن القوات الروسية تحارب من أجل أمن روسيا، مضيفاً أن الغرب كان يستعد لغزو أراضي البلاد.

وأكد، مع انطلاق احتفالات يوم النصر في الميدان الأحمر أو الساحة الحمراء في العاصمة موسكو، أن مواجهة النازيين الجدد كانت أمراً لا بد منه، في إشارة إلى المقاتلين القوميين الأوكرانيين.

كما شدد على أن العملية العسكرية الخاصة في أوكرانيا كانت ضرورية وفي الوقت الملائم وكانت القرار الصحيح الوحيد، وفق تعبيره.

كذلك أشار إلى أن "المتطوعين في إقليم دونباس بالشرق الأوكراني والقوات الروسية يقاتلون من أجل وطنهم الأم".

كان يثير تهديدات

ووسط جموع غفيرة، واستعراض عسكري ضخم، اعتبر أن حلف شمال الأطلسي كان يثير تهديدات على الحدود الروسية، وأن الغرب لم يرد الإنصات لموسكو، لأن خططاً أخرى كانت لديه.

كما أكد أن بلاده كانت تواجه "تهديداً غير مقبول بتاتاً" انطلاقاً من أوكرانيا.

يذكر أن يوم التاسع من مايو يعتبر هاماً في روسيا، لأنه العيد الوطني للانتصار على النازية في الحرب العالمية الثانية، التي قُتل فيما ما يقدر بنحو 27 مليون مواطن سوفيتي، بين عامي 1941 و1945، والتي دمرت الاتحاد السوفيتي.