"كاف" يتمسك بإقامة نهائي دوري الأبطال في المغرب

أكد الاتحاد الإفريقي لكرة القدم (كاف) يوم الخميس تمسكه بإقامة نهائي دوري أبطال إفريقيا في المغرب، ومن مباراة واحدة، رغم احتجاج الأهلي المصري. وأعلن الاتحاد المصري للعبة في وقت سابق عن

"كاف" يتمسك بإقامة نهائي دوري الأبطال في المغرب

أكد الاتحاد الإفريقي لكرة القدم (كاف) يوم الخميس تمسكه بإقامة نهائي دوري أبطال إفريقيا في المغرب، ومن مباراة واحدة، رغم احتجاج الأهلي المصري.

وأعلن الاتحاد المصري للعبة في وقت سابق عن تقديم طلب للكاف لاستضافة نهائي دوري الأبطال هذا الشهر، معترضا على إسناد تنظيم المباراة النهائية للمغرب.

وتشير التوقعات إلى مواجهة بين الأهلي المصري حامل اللقب والوداد البيضاوي المغربي في نهائي المسابقة يوم 30 مايو بعد انتصارين كبيرين في ذهاب الدور قبل النهائي.

وتغلب الأهلي 4-صفر على وفاق سطيف الجزائري في القاهرة، بينما فاز الوداد خارج أرضه 3-1 على بترو أتليتيكو الأنغولي.

وبدأت الأزمة حين أعلن الكاف عن إقامة النهائي في المغرب، بعد مباراتي ذهاب قبل النهائي، ما أثار غضب الأهلي بداعي الإخلال بمبدأ تكافؤ الفرص والانحياز للوداد.

وطالب الأهلي باللعب على أرض محايدة أو العودة لنظام الذهاب والإياب في النهائي. وقال إنه سيرفع شكوى إلى محكمة التحكيم الرياضية.

وتابع الأهلي صاحب الرقم القياسي بالتتويج باللقب عشر مرات ويتطلع للقبه الثالث على التوالي في بيان يوم الأربعاء: اختار الكاف ملعبا بعينه يستضيف النهائي للعام الثاني على التوالي وهو ما لم يحدث من جانب أي اتحاد قاري من قبل. كما صدر القرار في توقيت متأخر بعد تقلص عدد الفرق المتنافسة إلى أربعة فقط. بات هذا القرار يخدم ناديا بعينه وسيخوض المباراة النهائية – حال تأهله – على ملعبه ووسط جماهيره.

وقال الكاف إنه يتفهم الشكاوى والمخاوف لدى الأهلي والاتحاد المصري، لكنه شدد على التزامه بإقامة النهائي من مباراة واحدة وفقا لقرار اتخذه مجلس الإدارة السابق في 2019.

وأشار الكاف إلى أن قواعده وقواعد الفيفا لا تسمح بتغيير نظام المسابقة بمجرد بدايتها.

وأوضح الكاف: المغرب نجح بجانب السنغال فقط في استيفاء معايير استضافة النهائي بينما لم تقدم مصر طلبا لتنظيم المباراة.

وبعد انسحاب السنغال قرر الكاف إقامة النهائي في المغرب.

وأضاف الكاف أنه يجري مناقشات للعودة لنظام الذهاب والإياب في نهائي دوري الأبطال.