غوراديولا لإيفرا وبرباتوف: لم أرَ شخصيتكما حينما دمرتكما بالنهائي

أكد الإسباني بيب غوارديولا، المدير الفني لفريق مانشستر سيتي الإنجليزي، أن فريقه لا يفتقر للشخصية، وذلك بعدما واجه انتقادات من ثنائي مانشستر يونايتد السابق باتريس إيفرا وديمتار بيرباتوف.وكان مدرب سيتي

غوراديولا لإيفرا وبرباتوف: لم أرَ شخصيتكما حينما دمرتكما بالنهائي

أكد الإسباني بيب غوارديولا، المدير الفني لفريق مانشستر سيتي الإنجليزي، أن فريقه لا يفتقر للشخصية، وذلك بعدما واجه انتقادات من ثنائي مانشستر يونايتد السابق باتريس إيفرا وديمتار بيرباتوف.

وكان مدرب سيتي قد تعرض لانتقادات من إيفرا وبيرباتوف، حيث يعملان حاليا كمحللين، وذلك بعد خسارة الفريق أمام ريال مدريد في قبل نهائي دوري أبطال أوروبا، حيث أضاع الفريق فوزا كان في المتناول.

وقال إيفرا إن غوارديولا لا يمكنه تدريب لاعبين لديهم شخصية، فيما جاء تعليق بيرباتوف بأن الفريق كان يجب أن يكون أكثر تركيزا في اللحظات الأخيرة من المباراة.

وكان سيتي متقدما 5 - 3 بمجموع المباراتين في الدقائق الأخيرة أمام ريال مدريد يوم الرابع من مايو الماضي، حتى سجل رودريغو ثنائية، قبل أن يضيف كريم بنزيمة الهدف الثالث من ضربة جزاء في الوقت الإضافي.

كان ذلك تحولا كبيرا في "سانتياغو برنابيو"، لكن سيتي رد بقوة عن طريق اكتساح نيوكاسل 5-صفر والفوز على وولفرهامبتون 5 - 1 وذلك لتعزيز حظوظه في الفوز بلقب الدوري الإنجليزي في ظل منافسة ليفربول المتأهل لنهائي دوري الأبطال.

ونفى غوارديولا أن سيتي يفتقر للشخصية، مشيرا إلى الفوز بنتائج كبيرة في مباريات متتالية بالدوري الإنجليزي، مبينا أنها الشخصية ذاتها التي خسر أمام ريال مدريد في آخر دقيقتين أو ثلاث دقائق.

وقال غوارديولا في مؤتمر صحافي قبل مواجهة وست هام يوم السبت في الدوري الإنجليزي: اللاعبون السابقون مثل ديمتار بيرباتوف وكلارينس سيدورف وباتريس إيفرا، هذا النوع من الأشخاص كانوا لاعبين.

وأضاف: لقد لعبت ضدهم ولم أرَ هذه الشخصية حينما دمرناهم في نهائي دوري أبطال أوروبا أمام مانشستر يونايتد.

وكان ذلك في إشارة لفوز برشلونة بقيادة غوارديولا على مانشستر يونايتد 2 - صفر في نهائي دوري أبطال أوروبا 2009، حينما شارك إيفرا وبيرباتوف في المباراة التي خسرها الفريق في ملعب الأولمبيكو في العاصمة الإيطالية روما، فيما فاز الفريق الكتالوني بالثلاثية.

والتقى الفريقان مجددا في النهائي عام 2011، لكن بيرباتوف لم يشارك في تلك المباراة، والتي انتهت بفوز برشلونة 3 -1.

وقال غوارديولا: يقولون إننا ليس لدينا شخصية لأننا تلقينا أهدافا في الدقيقة الأخيرة، وبعد آخر مباراتين لدينا شخصية.

وأضاف: الشخصية هي ما فعلناه في السنوات الخمس الأخيرة، ربما ليفربول يفوز بكل الألقاب الأربعة أو لقب واحد فقط، هل سأقول وقتها إنهم ليس لديهم الشخصية أو أقول إنه كان لديهم موسم سيئ؟