سيتي يعرض تمثال أغويرو في ذكرى هدفه التاريخي

أزاح مانشستر سيتي الستار عن تمثال مهاجمه السابق سيرجيو أغويرو خارج استاد الاتحاد يوم الجمعة في الذكرى العاشرة لهدف الفوز التاريخي الذي أحرزه المهاجم الأرجنتيني المعتزل والذي منح الفريق الفوز بلقب

سيتي يعرض تمثال أغويرو في ذكرى هدفه التاريخي

أزاح مانشستر سيتي الستار عن تمثال مهاجمه السابق سيرجيو أغويرو خارج استاد الاتحاد يوم الجمعة في الذكرى العاشرة لهدف الفوز التاريخي الذي أحرزه المهاجم الأرجنتيني المعتزل والذي منح الفريق الفوز بلقب الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم للمرة الأولى خلال 44 عاما.

وأحرز أغويرو الهدف الحاسم في الدقيقة 94 في مواجهة كوينز بارك رينجرز في اليوم الأخير من موسم البطولة في 2011-2012 ليتفوق فريقه على منافسه وجاره مانشستر سيتي في السباق على اللقب المحلي.

وبعد هدف أجويرو الذي عرف على نطاق واسع بهدف "93:20" في إشارة إلى توقيت تسجيله هيمن سيتي محليا في السنوات التالية.

وأحرز أغويرو 260 هدفا لسيتي وهو رقم قياسي قبل الانتقال إلى برشلونة الإسباني العام الماضي والاعتزال في الثالثة والثلاثين بسبب متاعب في القلب.

وقال أغويرو: بصراحة هذا شيء جميل جدا بالنسبة لي. ومن المؤثر جدا أن أرى نفسي قبل 10 أعوام.

وتابع: خلال هذه الأعوام العشرة تمكنت من الفوز بالكثير من الألقاب ونجحت في مساعدة النادي ليصبح واحدا من أهم الأندية على مستوى العالم، هذا شيء مميز للغاية.

وخلال 10 أعوام أمضاها نجم الأرجنتين المعتزل في سيتي فاز مع الفريق بلقب الدوري خمس مرات وبكأس إنجلترا مرة واحدة وبكأس رابطة المحترفين ست مرات.

وأشاد خلدون المبارك رئيس مجلس إدارة سيتي بإنجازات أغويرو مع سيتي "خلال مرحلة تحول حاسمة للنادي".

وأضاف المبارك قوله: عندما يفكر جمهورنا في سيرجيو أغويرو فإنهم فورا يتذكرون اللحظة التاريخية 93:20.. وكانت هذه هي الطريقة الوحيدة المناسبة لتخليد ذكري سيرجيو بتمثال شخصي له.