روبرتسون يطالب منتخب أسكتلندا بتنحية مشاعر التعاطف مع أوكرانيا

شدد آندي روبرتسون، قائد منتخب أسكتلندا لكرة القدم، على أن منتخب بلاده لا يمكنه السماح للجانب العاطفي خلال مواجهة أوكرانيا بالتأثير على عقليته قبل لقائهما المرتقب في ملحق التصفيات الأوروبية المؤهلة

روبرتسون يطالب منتخب أسكتلندا بتنحية مشاعر التعاطف مع أوكرانيا

شدد آندي روبرتسون، قائد منتخب أسكتلندا لكرة القدم، على أن منتخب بلاده لا يمكنه السماح للجانب العاطفي خلال مواجهة أوكرانيا بالتأثير على عقليته قبل لقائهما المرتقب في ملحق التصفيات الأوروبية المؤهلة لكأس العالم الأسبوع المقبل.

ويلتقي المنتخبان الأوكراني والأسكتلندي يوم الأربعاء القادم في غلاسكو بالدور قبل النهائي للملحق، حيث كان من المقرر تقام المباراة في مارس الماضي، غير أنه تقرر تأجيلها عقب الهجوم الروسي على أوكرانيا في فبراير الماضي.

ويلتقي الفائز من تلك المباراة مع ويلز في العاصمة الويلزية كارديف يوم 5 يونيو القادم، للحصول على مقعد في مونديال قطر.

في حين أنه من المؤكد أنه سيكون هناك موجة من الدعم العالمي لأوكرانيا لأنها تلعب أول مباراة تنافسية لها منذ بدء العملية العسكرية الروسية، يعتقد روبرتسون أنه من الضروري ألا يسمح هو وزملاؤه بالتعاطف على المستوى الإنساني مع منافسيهم لأن يمتد ليشمل المباراة.

وصرح ظهير أيسر ليفربول الإنجليزي لهيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي): بالنسبة لنا كلاعبين ومدرب، الأمر غريب مع الوضع المحيط باللقاء. لقد ساعدنا أوكرانيا قدر الإمكان من حيث (الموافقة على تأجيل المباراة) في مارس، ونواجهها الآن في يونيو.

وأوضح روبرتسون: لقد منحناهم الوقت بقدر ما احتاجوا ولم يكن طلبا سيئًا أو أي شيء من هذا القبيل. لقد ساعدناهم بقدر ما نستطيع ولكن عندما تأتي ليلة الأربعاء، ينبغي علينا أن نكون مستعدين للقتال من أجل أحلامنا.

وأوضح روبرتسون: لقد شعرنا بأننا في بطولة كبرى (في كأس الأمم الأوروبية العام الماضي) ونحن بحاجة إلى محاولة فصل ذلك (العاطفة إزاء الصراع في أوكرانيا).

واعترف روبرتسون بأنه كان سيدعم أوكرانيا إذا كانوا يلعبون مع أي دولة أخرى، لكن يجب أن يسود أقصى قدر من الاحتراف داخل المنتخب الاسكتلندي.

وأشار روبرتسون: سنكون مرحبين بأوكرانيا قبل وبعد المباراة ولكن خلال تلك الـ90 دقيقة، أو الـ120 دقيقة، أو أيًا كان ما يتطلبه الأمر، يتعين علينا أن نكون مستعدين للقتال من أجل أحلامنا أيضًا.

وتابع: سنتأكد من أن هذه هي الرسالة. لا أستطيع أن أتخيل ما يمرون به، لكن علينا أن نكون مستعدين للمعركة. كلاعبين، نريد الذهاب إلى كأس العالم.

وكشف لاعب ليفربول: ربما يريد الجميع في العالم أن تفوز أوكرانيا. إذا كانت أي دولة أخرى، فربما أرغب في فوزهم لكن للأسف هم يلعبون ضد بلدي وعلينا الوقوف في طريقهم.

وأوضح روبرتسون: نحن نعلم أنهم سيكونون على استعداد لذلك وعلينا أن نكون مستعدين لهذا التحدي. سيكونون مفعمين بالعاطفة ومن المهم أن نتعامل مع المناسبة بشكل جيد وأن يخلق مشجعونا أجواء داعمة لنا وبصوت عال.

واختتم روبرتسون حديثه قائلا: إذا فعلنا ذلك، فإنه يمنحنا أفضل فرصة ممكنة لمحاولة تحقيق حلمنا.