ترودو من كييف: بوتين مسؤول عن جرائم حرب في أوكرانيا

أكد رئيس الوزراء الكندي، جاستن ترودو، الأحد، من كييف بعد زيارته لمدينة ايربين حيث تتهم أوكرانيا روسيا بارتكاب مجزرة بحق المدنيين، أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مسؤول عن جرائم حرب في أوكرانيا. وقال

ترودو من كييف: بوتين مسؤول عن جرائم حرب في أوكرانيا

أكد رئيس الوزراء الكندي، جاستن ترودو، الأحد، من كييف بعد زيارته لمدينة ايربين حيث تتهم أوكرانيا روسيا بارتكاب مجزرة بحق المدنيين، أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مسؤول عن جرائم حرب في أوكرانيا.

وقال ترودو خلال مؤتمر صحافي مشترك مع الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي "من الواضح أن بوتين مسؤول عن جرائم الحرب الوحشية هذه، ويجب محاسبته".

ولم يعلن مسبقا عن زيارة جاستن ترودو لأوكرانيا. وقال مكتبه إن "رئيس الوزراء في أوكرانيا للقاء الرئيس فولوديمير زيلينسكي وإعادة تأكيد دعمنا الثابت للشعب الأوكراني".

إلى ذلك، رفع المسؤول الكندي علم بلاده في سفارة كندا في كييف.

كما زار ترودو، مدينة إيربين الواقعة في ضواحي العاصمة الأوكرانية والتي دمرتها معارك عنيفة بين الجيشين الأوكراني والروسي، وفق ما أعلن رئيس بلدية المدينة.

وكتب أولكسندر ماركوشين على تلغرام "زار (جاستن ترودو) إيربين ليرى بعينيه كل الفظائع التي ارتكبها المحتلون الروس في مدينتنا"، مرفقا رسالته بصور مع ترودو في المدينة المدمرة.

قتال عنيف

من جهته، عبر ماركوشين عن "شكره العميق" لرئيس الوزراء على "الدعم الذي تقدمه كندا لأوكرانيا اليوم". وقال "نؤمن باستمرار التعاون بين بلدينا في إعادة إعمار المدن الأوكرانية بعد انتصارنا".

وكانت إيربين الواقعة على البوابات الشمالية الغربية لمدينة كييف شهدت قتالا عنيفا بين الروس والأوكرانيين في الأيام الأولى للهجوم الروسي في أواخر شباط/فبراير.

وسيطر الجيش الروسي بسرعة على هذه المدينة التي كان يقطنها 60 ألف نسمة قبل الحرب واحتلها بعد ذلك طوال آذار/مارس.

فيميا اتهمت كييف القوات الروسية بارتكاب مجازر هناك - كما حدث في بلدة بوتشا المجاورة - بعد اكتشاف جثث عشرات بملابس مدنية في تلك المناطق التي احتلها الجيش الروسي ثم تخلى عنها.