بعد تعثر وسط خلافات.. اتفاقية العراق مع توتال لمشاريع البصرة تُبصر النور

أفادت وكالة الأنباء العراقية، اليوم الاثنين، بأن العراق وقع اتفاقية مع شركة توتال الفرنسية لتنفيذ مشاريع في محافظة البصرة.وسبق أن أعلن عن الاتفاقية مع توتال إنيرجيز في سبتمبر.وكانت صفقة قيمتها 27

بعد تعثر وسط خلافات.. اتفاقية العراق مع توتال لمشاريع البصرة تُبصر النور

أفادت وكالة الأنباء العراقية، اليوم الاثنين، بأن العراق وقع اتفاقية مع شركة توتال الفرنسية لتنفيذ مشاريع في محافظة البصرة.

وسبق أن أعلن عن الاتفاقية مع توتال إنيرجيز في سبتمبر.

وكانت صفقة قيمتها 27 مليار دولار، بين شركة توتال الفرنسية والعراق، أملت بغداد أن تعيد بها شركات النفط الكبرى للبلاد، قد تعثرت وسط خلافات على شروط ألغتها الحكومة الجديدة في البلاد.

ويواجه العراق صعوبات في جذب استثمارات كبيرة جديدة لقطاع الطاقة، منذ أن وقع مجموعة من الصفقات في مرحلة ما بعد الغزو الأميركي منذ نحو 10 أعوام.

وخفضت الحكومة مستويات الإنتاج المستهدفة مرارا مع رحيل الشركات العالمية، التي أبرمت هذه الاتفاقيات، بسبب ضعف العائد من عقود المشاركة في الإنتاج.

وافقت توتال العام الماضي على الاستثمار في أربعة مشروعات للنفط والغاز والطاقة المتجددة في منطقة البصرة في جنوب العراق على مدى 25 عاما.

ووقعت وزارة البترول العراقية الاتفاق في سبتمبر 2021، بعد زيارة قام بها الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، إلى العراق.

وذكرت ثلاثة مصادر عراقية من وزارة البترول ومن القطاع لـ"رويترز"، أن الوزارة لم تحصل على الموافقات على التفاصيل المالية للصفقة من جميع الإدارات الحكومية المطلوبة موافقتها، وغرقت في خلافات منذ ذلك الحين.