بايدن يحذر.. "أوقفوا التسريبات حول أوكرانيا"

أخبر الرئيس الأميركي، جو بايدن، مؤخراً كبار مسؤولي الأمن القومي أن التسريبات حول مشاركة معلومات الاستخبارات الأميركية مع الأوكرانيين ليست مفيدة ويجب أن تتوقف، وفق مسؤول مطلع على المحادثة.وقال أحد

بايدن يحذر.. "أوقفوا التسريبات حول أوكرانيا"

أخبر الرئيس الأميركي، جو بايدن، مؤخراً كبار مسؤولي الأمن القومي أن التسريبات حول مشاركة معلومات الاستخبارات الأميركية مع الأوكرانيين ليست مفيدة ويجب أن تتوقف، وفق مسؤول مطلع على المحادثة.

وقال أحد المسؤولين إن بايدن أخبرهم أنه ليس من المفيد نشر معلومات حول ما تشاركه الولايات المتحدة مع القوات الأوكرانية، وأكد أن التسريبات المتعلقة بهذه المعلومات يجب أن تتوقف، بحسب CNN.

كما تم الإبلاغ عن رسالة بايدن إلى كبار مسؤولي الأمن القومي لأول مرة من قبل NBC News.

وكان المسؤولون الأميركيون صريحين بشأن تبادل المعلومات الاستخباراتية مع الأوكرانيين، لكنهم لفتوا أيضاً إلى أن هناك خطأ في ما يتم مشاركته معهم.

نفي سابق

فيما أعلن متحدث باسم مجلس الأمن القومي الأسبوع الماضي أنه بالإضافة إلى إرسال أسلحة لساحة المعركة، قدم المسؤولون معلومات استخباراتية "لمساعدة الأوكرانيين في الدفاع عن بلادهم"، على حد قوله.

وفي الأسبوع الماضي، بعد أن نفى البيت الأبيض تقديم معلومات استخباراتية مباشرة إلى الأوكرانيين "بقصد قتل الجنرالات الروس"، تحدث بايدن بشكل منفصل مع وزير الدفاع لويد أوستن، ومدير وكالة الاستخبارات المركزية ويليام بيرنز، ومدير المخابرات الوطنية أفريل هينز.

عقوبات مؤلمة

يشار إلى أنه منذ انطلاق العملية العسكرية الروسية على أراضي الجارة الغربية في 24 فبراير الفائت، اصطفت الدول الغربية بقوة إلى جانب كييف، داعمة إياها بالسلاح والعتاد والمساعدات الإنسانية أيضاً من أجل مواجهة الروس.

فيما فرض الغرب وفي مقدمتهم أميركا، عقوبات مؤلمة على الكرملين، طالت مختلف القطاعات والشركات والمصارف، فضلاً عن السياسيين الروس، والأثرياء المقربين من بوتين.