المجد لروسيا.. بوتين يخطف الشعار من زيلينسكي

فيما بدا أنه رد على هتاف الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي المعتاد "المجد لأوكرانيا"، أعاد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الشعار عينه خلال خطابه في يوم النصر الذي تحتفل به موسكو قائلا "المجد لروسيا"،

المجد لروسيا.. بوتين يخطف الشعار من زيلينسكي

فيما بدا أنه رد على هتاف الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي المعتاد "المجد لأوكرانيا"، أعاد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الشعار عينه خلال خطابه في يوم النصر الذي تحتفل به موسكو قائلا "المجد لروسيا"، ليردد آلاف المحتشدين والجنود وراءه.

وانطلقت اليوم الاثنين وسط جموع غفيرة، واستعراض عسكري ضخم، احتفالات يوم النصر في الساحة الحمراء في العاصمة موسكو، حيث شدد الرئيس الروسي على أن قوات بلاده تحارب من أجل أمن روسيا، مضيفاً أن الغرب كان يستعد لغزو أراضي البلاد.

كما أكد أن مواجهة النازيين الجدد كانت أمراً لا بد منه، في إشارة إلى المقاتلين القوميين الأوكرانيين.

"القرار الصحيح الوحيد"

وشدد على أن العملية العسكرية الخاصة في أوكرانيا كانت ضرورية وفي الوقت الملائم وكانت القرار الصحيح الوحيد، وفق تعبيره.

كما أشار إلى أن "المتطوعين في إقليم دونباس بالشرق الأوكراني والقوات الروسية يقاتلون من أجل وطنهم الأم". وبعيد انتهاء خطابه، انطلق الاستعراض العسكري عبر مسيرة لعشرات الفرق على وقع الموسيقى التي صدحت من قلب موسكو.

عيد النصر

ويعتبر يوم التاسع من مايو هاماً في روسيا، لأنه العيد الوطني للانتصار على النازية في الحرب العالمية الثانية، التي قُتل فيها ما يقدر بنحو 27 مليون مواطن سوفيتي بين عامي 1941 و1945، والتي دمرت الاتحاد السوفيتي.

يشار إلى أن شعار "المجد لأوكرانيا" ردده الأوكرانيون بكثافة منذ أعلن رئيس بلدية كييف تفكيك تمثال يعود للحقبة السوفيتية يرمز للصداقة بين روسيا وأوكرانيا بالمدينة في 27 فبراير الماضي بعد 3 أيام من إطلاق موسكو عمليتها العسكرية، ثم استخدمه الرئيس الأوكراني بعد ذلك في جميع خطاباته تقريباً!