البحر الأحمر للتطوير للعربية: نتوقع استقبال الزوار في فنادقنا مطلع 2023

قال الرئيس التنفيذي لشركة البحر الأحمر للتطوير جون باغانو، إنه تم افتتاح 16 فندقا في المرحلة الأولى من مشروع البحر الأحمر التي تنتهي نهاية عام 2023.وأشار باغانو في لقاء مع العربية إلى التقدم في

البحر الأحمر للتطوير للعربية: نتوقع استقبال الزوار في فنادقنا مطلع 2023

قال الرئيس التنفيذي لشركة البحر الأحمر للتطوير جون باغانو، إنه تم افتتاح 16 فندقا في المرحلة الأولى من مشروع البحر الأحمر التي تنتهي نهاية عام 2023.

وأشار باغانو في لقاء مع العربية إلى التقدم في المشاريع التي تم الإعلان عنها في المعارض السابقة لسوق السفر العربي.

وتابع باغانو: "نأمل أن نفتتح 3 فنادق في مطلع العام المقبل، و13 فندقا نهاية عام 2023".

وذكر أن الشركة تقوم بتطوير 8 فنادق في أمالا وهو مشروع جديد يعتبر جزءا من البحر الأحمر.

وأشار إلى أن مجموع الفنادق التي سنقوم بافتتاحها يبلغ 24 فندقا تحتوي على نحو 4300 غرفة، وهذه إضافة مهمة لقطاع السياحة السعودي.

وتوقع أن يبدأ المشروع باستقبال الزائرين مطلع العام المقبل وذلك عندما يتم افتتاح الثلاثة فنادق مطلع العام المقبل، مضيفا: "أول 3 فنادق سنقوم بافتتاحها قد يكون حجمها صغيرا إلى حد ما وستحتوي على 250 غرفة".

وكشف أنه في نهاية المرحلة الأولى سيتم تسليم نحو 3 آلاف غرفة وقد نستقبل نحو 350 ألف زائر سنويا.

وذكر باغانو أن الشركة لم تواجه أي تحديات في التوظيف، موضحا أن عدد الموظفين في مشروع البحر الأحمر يبلغ نحو 1700 موظف، كما تم تعيين 440 موظفا جديدا خلال الربع الأول من هذا العام.

ولفت إلى أن الشركة تقوم بتوظيف نحو 100 شخص جديد شهريا وذلك على صعيد النشاط العقاري للشركة، بينما سيوفر مشروع البحر الأحمر وأمالا نحو 120 ألف وظيفة.

وقال الرئيس التنفيذي: "قطاع السياحة في المملكة هو قطاع جديد ويشهد تقدما بوتيرة سريعة جدا، وأنا متأكد أن العديد من الأشخاص يتمنى العمل هنا".

ويرى باغانو أن التضخم يشكل تحديات للجميع، مضيفا: "التضخم يجبرنا على التفكير بطريقة مبتكرة فيما يخص مواردنا إلا أنه لم يؤثر على وتيرة تنفيذ المشاريع وما زلنا ملتزمين بأوقات التسليم.. ما علينا إلا قبول أن التكلفة ستكون أعلى".

وبين باغانو أن التضخم سيكون مرتبطا بسعر الغرفة، لذلك لن يؤثر على الشركة.