الإمارات: علينا تجنب أي فوضى بأسواق النفط مثل ما حدث بسوق الغاز

قال وزير الطاقة الإماراتي سهيل المزروعي اليوم الثلاثاء إن ارتفاع هوامش تكرير النفط وليس مجرد سعر الخام يرفع تكاليف الوقود بالنسبة للمستهلكين مضيفا أن الأرقام تظهر أن سوق النفط متوازنة.وأضاف "علينا

الإمارات: علينا تجنب أي فوضى بأسواق النفط مثل ما حدث بسوق الغاز

قال وزير الطاقة الإماراتي سهيل المزروعي اليوم الثلاثاء إن ارتفاع هوامش تكرير النفط وليس مجرد سعر الخام يرفع تكاليف الوقود بالنسبة للمستهلكين مضيفا أن الأرقام تظهر أن سوق النفط متوازنة.

وأضاف "علينا تجنب أي فوضى بأسواق النفط مثل تلك التي تحدث بسوق الغاز".

وقال المزروعي "التقلب الشديد ليس بسبب العرض والطلب بل لأن البعض لا يريد شراء خامات معينة ويستغرق المتعاملون وقتا للانتقال من سوق إلى أخرى" في إشارة إلى جهود تجنب شراء الخام الروسي.

"فكرة محاولة مقاطعة نفط معين ستكون محفوفة بالمخاطر بغض النظر عن الدوافع وراء ذلك".

وفيما يتعلق بدور أوبك بلس قال المزروعي "على العالم أن يقدر أوبك بلس لشفافيتها وجهودها، أوبك بلس تتميز بشفافية هي الأعلى في العالم".

المزروعي أشار إلى أن أوبك بلس لا يمكنها تلبية كل الطلب العالمي من النفط.

وأكد المزروعي أنه ليس من الحكمة طرح قانون مثل "نوبك" حاليا.

كانت قد أقرت لجنة تابعة لمجلس الشيوخ الأميركي قبل أيام، مشروع قانون من شأنه أن يعرّض الدول الأعضاء في منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وشركاءها للمساءلة بموجب قوانين مكافحة الاحتكار وذلك لتنسيقها خفضاً في الإمدادات بما يرفع أسعار النفط العالمية.

ويهدف مشروع قانون (لا لتكتلات إنتاج وتصدير النفط) المعروف اختصاراً باسم (نوبك) إلى حماية المستهلكين والشركات في الولايات المتحدة من الارتفاعات المتعمدة في أسعار البنزين وزيت الدفئة، لكن بعض المحللين يحذرون من أن تطبيقه قد يكون له بعض التداعيات الخطرة غير المقصودة.

وقال بعض المحللين إن الإسراع في سن القانون قد يؤدي إلى انتكاسة غير مقصودة تشمل إمكانية أن تتخذ دول أخرى خطوات مماثلة ضد الولايات المتحدة لخفضها إمدادات منتجات زراعية لدعم الزراعة المحلية على سبيل المثال.

وقال مارك فينلي الزميل بمعهد بيكر بجامعة رايس المختص بشؤون الطاقة والنفط العالمية والمحلل والمدير السابق بوكالة المخابرات المركزية "إنها لخطوة سيئة أن تضع السياسات وأنت في حالة غضب".