أنس جابر إلى نهائي دورة روما

بلغ اليوناني ستيفانوس تسيتسيباس المصنف خامسا عالميا أول نهائي له في دورة روما لماسترز الألف نقطة في كرة المضرب بفوزه على الألماني ألكسندر زفيريف 4-6، 6-3 و6-3 السبت في مباراة حامية تواصلت على مدى

أنس جابر إلى نهائي دورة روما

بلغ اليوناني ستيفانوس تسيتسيباس المصنف خامسا عالميا أول نهائي له في دورة روما لماسترز الألف نقطة في كرة المضرب بفوزه على الألماني ألكسندر زفيريف 4-6، 6-3 و6-3 السبت في مباراة حامية تواصلت على مدى ساعتين ونصف في أولى مواجهات نصف النهائي لدى الرجال.

من جهة أخرى، عبرت البولندية إيغا شفيونتيك، المصنفة أولى عالمياً في كرة المضرب، إلى نهائي دورة روما للألف، بفوزها السهل على البيلاروسية أرينا سابالينكا 6-2 و6-1، لتلاقي التونسية أُنس جابر السابعة التي تأهلت بفوز صعب على الروسية داريا كاساتكينا 6-4، 1-6، و7-5.

وأثار تسيتسيباس، بطل دورة مونتي كارلو للماسترز 2021 و2022، إعجاب الجماهير الحاضرة في ملعب "فورو إيتاليكو"، مواصلاً هيمنته على زفيريف الفائز مرتين ببطولة الماسترز الختامية (2018 و2021) ودورة روما عام 2017 (خسر نهائي 2018)، ليبلغ أول نهائي له على الإطلاق في العاصمة الإيطالية.

وكانت مواجهة السبت هي الثالثة في نصف النهائي بين الثنائي في غضون شهر، بعد دورة مونتي كارلو عندما فاز اليوناني 6-4 و6-4 في طريقه الى إحراز اللقب، ودورة مدريد الأسبوع قبل الماضي عندما رد الألماني الاعتبار بفوزه 6-3 و3-6 و6-2 قبل أن يخسر النهائي أمام الإسباني الظاهرة كارلوس ألكاراس الغائب عن روما.

ودخل تسيتسيباس المباراة بعد فوزه في سبع من أصل 11 مواجهة مع زفيريف وسجّل فوزه الثالث في مقابل خسارة واحدة أمام الألماني على الملاعب الترابية.

وبعد خسارته للمجموعة الأولى، عاد اليوناني ليحسم المباراة في المجموعتين اللاحقتين، ليحجز مكانه في المباراة النهائية التي قد يواجه فيها المصنف أول عالمياً الصربي نوفاك ديوكوفيتش في حال فوزه لاحقاً على النرويجي كاسبر رود.

ولدى السيدات، بلغت شفيونتيك المباراة النهائية في مسعاها إلى خامس ألقابها توالياً هذا الموسم.

وكانت شفيونتيك (20 عاماً) التي ارتقت إلى المركز الأولى عالمياً بعد اعتزال الأسترالية آشلي بارتي، توجت في دورات الدوحة، انديان ويلز، ميامي الأميركيتين وشتوتغارت الألمانية.

وبتخطيها سابالينكا المصنفة ثالثة بساعة و16 دقيقة، تكون حاملة اللقب في روما قد حققت فوزها الـ27 توالياً، لتضرب موعداً مع جابر التي ستخوض ثاني نهائي لها في ثمانية أيام بعدما ظفرت بلقب دورة مدريد الأسبوع الماضي، وهو اللقب الأكبر في مسيرتها والثاني بعد برمنغهام العام الماضي.

وقالت البولندية: تطوري يفاجئني باستمرار. لدي انطباع الآن أنه لا يوجد حدود. في هذه الدورات نلعب كل يوم ولا وقت لدينا للاحتفال. لكني مدركة أني سأكون فخورة كثيرة بنفسي في وقت لاحق.

وتابعت بطلة رولان غاروس 2020: في المباريات السابقة كنت أسمح لخصومي بالعودة قليلاً. هذه المرة أردت وضع الضغط على الخصم من البداية حتى النهاية. أنا سعيدة جداً من هذا الأسبوع. أصبحت أفهم أكثر الأرض الترابية.

وكانت الأميركية سيرينا وليامس آخر لاعبة وصلت الى سلسلة انتصارات مشابهة في 2015.

وتُعدّ شفيونتيك من أبرز المرشحات لحصد لقب رولان غاروس، ثانية البطولات الأربع الكبرى، بين 22 مايو و5 يونيو.

وكما في نهائي دورة شتوتغارت، لم تترك شفيونتيك أية فرصة للبيلاروسية وتفوّقت عليها في كل المجالات.

وتخوض شفيونتيك دورة روما بعد استراحتها لنحو أسبوع من خوض الدورات والتخفيف من الأوجاع في يدها.

حققت حتى الآن أربعة انتصارات دون خسارة أي مجموعة، علماً أن خسارتها الأخيرة تعود إلى 16فبراير في الدور الثاني من دورة دبي ضد اللاتفية يلينا أوستابنكو.

في المقابل، بلغت جابر النهائي الثاني تواليا بعد تتويجها في دورة مدريد للألف الأسبوع الماضي محققة أكبر لقب في مسيرتها والثاني فقط بعد برمنغهام الانجليزية العام الفائت.

واحتاجت جابر الى ساعة و55 دقيقة للتخلص من عقبة كاساتكينا وتحقيق فوزها الحادي عشر تواليا.

وهو الفوز الرابع تواليا لجابر على كاساتكينا والثاني هذا العام بعد ثمن نهائي دورة شتوتغارت الالمانية مقابل خسارتين في دور الـ64 لدورة الالعاب الاولمبية في ريو دي جانيرو عام 2016 ونهائي دورة موسكو عام 2018.

وستكون المواجهة الرابعة بين جابر وشفيونتيك حيث تميل الكفة للتونسية التي حسمت المباراتين الاخيرتين بينهما عام 2021 في دور الـ16 لبطولة ويمبلدون ودور الـ32 لدورة سينسيناتي الاميركية مقابل خسارة المواجهة الاولى بينهما في دور الـ32 لدورة واشنطن الاميركية عام 2019.