أبل تحافظ على إنتاج آيفون ثابتاً رغم صعوبات تعكر صفو سوق الهواتف

تخطط شركة أبل للإبقاء على إنتاج آيفون ثابتاً تقريباً في العام 2022، وهو موقف متحفظ حيث يواجه العام تحدياً متزايداً في صناعة الهواتف الذكية.طلبت الشركة من الموردين تجميع ما يقرب من 220 مليون جهاز

أبل تحافظ على إنتاج آيفون ثابتاً رغم صعوبات تعكر صفو سوق الهواتف

تخطط شركة أبل للإبقاء على إنتاج آيفون ثابتاً تقريباً في العام 2022، وهو موقف متحفظ حيث يواجه العام تحدياً متزايداً في صناعة الهواتف الذكية.

طلبت الشركة من الموردين تجميع ما يقرب من 220 مليون جهاز آيفون، أي تقريباً نفس حجم الإنتاج للعام الماضي، وفقاً لما نقلته "بلومبرغ" عن أشخاص مطلعين على توقعاتها.

يأتي ذلك، فيما كانت توقعات السوق تحوم بالقرب من 240 مليون جهاز، مدفوعة بتحديث رئيسي متوقع لجهاز آيفون في الخريف. لكن قطاع الهاتف المحمول بدأ بداية صعبة لهذا العام، وانخفضت تقديرات الإنتاج بشكل عام.

ويلقي أسوأ تضخم منذ عقود، والحرب في أوكرانيا واضطراب سلسلة التوريد، بثقله على المبيعات في العام 2022.

من جانبها، توقعت شركة Strategy Analytics أن إنتاج الهواتف الذكية الإجمالي سينكمش بنسبة تصل إلى 2% هذا العام، وخفضت TrendForce توقعاتها لإنتاج الهواتف الذكية مرتين للعام بأكمله في الأسابيع الأخيرة. كما توقع محللو IDC وبلومبرغ إنتيلجينس إنتاج حوالي 240 مليون جهاز آيفون لهذا العام في وقت سابق.

وانخفضت أسهم أبل بنحو 1% في تعاملات ما قبل السوق اليوم الخميس.

وحذرت شركة أبل بالفعل من أن مشاكل الإمداد ستؤثر على المبيعات بما يتراوح بين 4 مليارات و8 مليارات دولار في الربع الحالي، ويرجع ذلك إلى حد كبير إلى أن عمليات الإغلاق بسبب كوفيد-19 ستؤدي إلى تعكير صفو خطوط الإنتاج في الصين. كما تستعد صناعة التكنولوجيا بأكملها لتباطؤ في الإنفاق الاستهلاكي مع ارتفاع تكلفة الضروريات اليومية.

وبدأت سوق الهواتف الذكية بشكل عام بداية قاسية لهذا العام، حيث انخفضت الشحنات بنسبة 11% في الربع الأول، وهو أسوأ انخفاض منذ بدء الوباء قبل عامين.

وسجلت شركة شاومي - ثالث أكبر صانع للهواتف الذكية في العالم، بعد شركتي أبل وسامسونغ - أول انخفاض ربع سنوي في الإيرادات هذا الشهر.

وتراهن شركة أبل على الطلب المرن على أجهزتها نظراً لقاعدة عملائها الأكثر ثراءً نسبياً، وقوة نظامها البيئي للبرامج والخدمات الذي يغذي مبيعات الأجهزة، وفقاً لمصادر بلومبرغ.

أضافت المصادر أن الشركة تشهد أيضاً منافسة أقل الآن بعد أن تم استبعاد منافستها الشرسة هواوي تكنولوجيز من الأسواق. إذ شهدت هواوي، التي كانت الشركة الأولى لتصنيع الهواتف من حيث المبيعات، انخفاضاً في الإيرادات لستة أرباع متتالية.

علاوة على ذلك، تأمل شركة أبل في جذب المستهلكين بهاتف آيفون يحقق نجاحاً أكبر من طراز العام الماضي. من المتوقع أن تقدم هواتف آيفون 14 القادمة، المقرر طرحها في الخريف، أحجام شاشة جديدة والمزيد من الميزات الجديدة مثل الرسائل النصية عبر الأقمار الصناعية.